الطفل لا يهدأ أو مضطرب: هل يتعلق الأمر باضطرابات هضمية؟

مغص أم إسهال؟ انتفاخ أم قلس؟ غازات أم إمساك؟ من الصعب في بعض الأحيان فك رموز العلامات التي يرسلها الطفل. ولكن اطمئني: لكل انزعاج هضمي أعراضه! تعلمي كيفية التعرف عليها معنا. توضيح مضمون!

الطفل يبكي ويتلوى، الأمر يتعلق بمغص

إذا كان طفلك …

  • يبكي لحوالي 3 ساعات متتالية، لمدة 3 أيام، خلال أسبوع واحد
  • سنه يقل عن 5 أشهر
  • يبكي بكاء مفرط، متكرر، خاصة في نهاية اليوم
  • جسمه مضطرب ووجهه أحمر
  • ليس لديه الحمى أو فقدان في الوزن

فالأمر يتعلق إذن بمغص (1) !

معلومة مفيدة

إذا كان المغص قد يبدو مؤثرا لأن البكاء قوي، فإنه يبقى دون خطورة ولن يؤثر على صحة طفلك. يختفي المغص عادة في سن 3-4 أشهر … يجب التحلي بالشجاعة!

الطفل يتقيأ: الأمر يتعلق بالقلس …

إذا كان طفلك …

  • لديه أكثر من حلقتين من التقيؤ في اليوم، منذ 3 أسابيع على الأقل
  • يتقيأ كميات صغيرة مع رائحة طفيفة
  • يتقيأ عادة في نهاية قنينة الحليب أو الرضاعة
  • لا يبكي ولا يعاني من مشاكل في النوم أو في النمو ذات صلة بالتقيؤ

… … فالأمر يتعلق إذن بالقلس (1)

خصوصيات القلس

لا ينبغي الخلط بين القلس، الذي يسمى أيضا “القلس الفسيولوجي”، وبين الارتداد والارتجاع المعدي المريئي: مرض يمكن أن يسبب مضاعفات مثل التهاب المريء، أمراض الجهاز التنفسي، وعكات … اطمئن، هذا النوع من الارتداد والارتجاع المعدي المريئي نادرا ما يحدث.

الطفل لديه براز صلب ويعاني من الإمساك …

إذا كان لديه …

  • براز نادرة أو يصعب إخلائه منذ أسبوعين على الأقل
  • وجه أحمر، بكاء، التواء وبطن منقبض
  • براز صلب أحيانا ملطخ بالدم

… فالأمر يتعلق إذن بالإمساك (1) !

هل تعلم؟

ينتج الطفل الذي يرضع من الثدي برازًا أقل من الطفل الذي يرضع بالزجاجة. لذلك إذا كان طفلك ينتج برازا واحدًا لمدة 2-3 أيام، فلا تقلقين، لأن الأمر لا يتعلق بالإمساك!

لديه براز سائل، يعاني من الإسهال …

إذا كان لديه …

  • براز سائل ، وفير، أكثر من 3 مرات في اليوم
  • جسم متوتر وبكاء أثناء إخلاء البراز

… فالأمر يتعلق إذن بإسهال حاد (2) !

هل تعلم؟

من الشائع ملاحظة حدوث تغيير في اتساق وتردد البراز من يوم إلى آخر. وبالتالي، لا تقلق إذا كان التغيير لا يرافقه أي إزعاج (رابط مقال براز الرضيع)!

فك تشفير الأعراض: الغازات والانتفاخ

إذا كان لدى طفلك …

  • بطن منتفخ
  • التواء  متكرر

… فالأمر يتعلق بغازات وانتفاخ !

هل تعلم؟

بالإضافة إلى الأسباب الغذائية، يمكن أن تحدث الغازات والانتفاخ بسبب سوء الرضاعة لدى الطفل الرضيع، أو لأن الحلمة غير مناسبة لدى الطفل الذي يستعمل قنينة الحسلب. وضع غير صحيح، بلع الهواء بالإضافة إلى الحليب … تبقى الغازات والانتفاخ أمر محتوم لا يمكن تفاديه!

فك تشفير الأعراض: هل يجب علي أن أخضع طفلي للفحص؟

 

لحسن الحظ، هناك نصائح لتهدئة طفلك بمفردك في المنزل.

ضعي أيضًا في اعتبارك دائمًا أن هذه المضايقات الطفيفة تبقى دون خطورة وعادة ما تظهر لدى حديثي الولادة. لا داعي لزيادة توتر طفلك بهذه المخاوف.

من ناحية أخرى، إذا كانت لديك شكوك أو إذا حدثت الأعراض فجأة، يبدو أنها تؤذي طفلك و/أو تؤثر على صحته (حمى، فقدان الوزن، اضطرابات في النوم …) فيجب استشارة أخصائي الصحة الذي سيقوم بكل ما هو ضروري للتخفيف من حدة الأعراض!

رابط لاختبار الكويز

اختبري معلوماتك مرة أخرى

(1) Benninga M.A, Faure C., Hyman P.E et al. « Childhood functional gastrointestinal disorders : neonate/toddler » J. Pediatr. Gastroenterol., Volume 150, Issue 6, Pages 1443-1455.e2; 2016

(2) Fiche conseils “Selles, de 0 à 6 mois” édité par l’AFPA, Association Française de Pédiatrie Ambulatoire: afpa.org, mpedia.fr ; 2018